حرف الطاء

الطريق في المنام

الطريق في المنام

الطريق في المنام محمد بن سیرین الطريق: المضلة ضلالة وجور عن الطريق، والخراب: من الأماكن

ضلالة لمن رأى أنه فيه إذا كان صاحب دنيا ومن رأى أنه عامرا تساقط

وخرب فإن ذلك مصائب تصيب أهل ذلك الموضع

الطريق في المنام شیخ عبدالغنی نابلسی

الطريق في المنام يدل في المنام على الشرع، والطرق المختلفة هي البدع، فمن رأى

أنه يمشي في غير طريقه فإنه في ضلالة من دينه، وإذا طرق السلطان

طريقاً وعراً فذلك عدله يبسط في ذلك المكان، والطريق المستقيم دليل

على ما يقتدى به من كتاب الله وسنة نبييه، وإن كان عاصياً تاب، وإن كان

كافراً اهتدى، والطرق المختلفة دالة على الذبذبة والحيرة، والطرق المتشابهة هي التي تهدي إلى الضلالة والبدعة والكفر، والطريق هو الطريقة في الصنعة، والطريق في البحر نجاة من الشدة، أو المرأة المملوكة، أو الكسب الحلال، أو الصدق الذي ينجو به الإنسان إذا اتبعه، والطريق الخفي غرور وبدعة، أما شعب الجبل، فيدل في المنام على المكر والخديعة، ويدل الفج في الجبل على الخلاص من الشدائد، أو السفر، لقوله تعالى: ” والله جعل لكم الأرض بساطاً لتسلكوا منها سبلاً فجاجاً ” .

الطريق في المنام میلر

طريق:
إذا حلمت أنك سافرت في طريق وعر غير مطروق فإن هذا ينبئ بمشاغل جديدة لا تجلب لك سوى الهم وضياع الوقت. وإذا كان الطريق محفوفاً بالشجر والأزهار فاعلم أن المستقبل القريب يحمل لك بعض المسرات غير المتوقعة. أما مرافقه الأصدقاء في الطريق فتنبئ بالنجاح في بناء بيت مثالي عامر بأولاد سعداء وزوجة مخلصة أو زوج مخلص. إذا أضعت الطريق فهذا ينبئ أنك ستخطئ في بعض قرارتك في مجال التجارة وبالتالي ستتحمل بعض الخسائر.
إذا حلمت أنك ضللت طريقك فإن هذا ينذرك بأن تحرر مخيلتك من المضاربات التجارية حيث أن مشاريعك مهددة بالفشل ما لم تكن مجتهداً في إدارة شؤونك.

الطرة في المنام

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

الكتاب : تفسير الأحلامالمؤلف : محمد بن سيرين ( لا يصح نسبته اليه )
الكتاب : تعطير الأنام في تفسير-الأحلامالمؤلف : عبد الغني بن إسماعيل النابلسي
 الكتاب : الاشارات في علم العباراتالمؤلف : خليل بن شاهين الظاهري، غرس الدين
الكتاب : تنبيه الأفهام بتأويل الأحلامالمؤلف : أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي
الكتاب : موسوعة تفسير الأحلامالمؤلف :ميلر

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية | تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الطاء
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا : Tafsir ahlam ibn sirin
۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔
۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:
( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔
۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى