حرف الصاد

الصبية في المنام

الصبية في المنام

الصبية في المنام محمد بن سیرین والصبية في المنام: خصب وفرج، ويسر بعد عسر ينمو ويزيد والوصيفة، خير محدث فيه ثناء حسن وخيرِ مرجو ومن رأى كأنّه اشترى غلاماً، أصابه هم ومن اشترى جارية، أصاب خيراً وإن رأى العبد غير البالغ كأنه قد أدرك الحلم فإنّه يعتق فإن رأى كأنّه أدرك وطرح عليه رداء أبيض، فإنّه يتزوج امرأة حرة وإن رأى كأنّه طرح عليه رداء أسود، فإنّه يتزوج مولاة ومن رأى كأنّه طرح عليه رداء أرجواني، تزوج بامرأة شريفة الحسب فإن رأى مثل هذه الرؤيا شاب دلت رؤياه على أنّ ابنه يبلغ وإن رآها شيخ، دلت رؤِياه على موته وإن رآها مرتكب لمعصية خفية، فإنّه يفتضح ومن رأى أنّه أصاب ولداً بالغاً، فهو له عز وقوة، وأمه أولى به في أحكام التأويل من أبيه، وإذا رأت امرأة ذكراً أمرد، فهو خيرِ يأتيها على قدر حسنه أو قبحه وقيل: من كان له ابن صغير، ورأى أنه قد صار رجلاً، دل على موته وقيل: من كان من الصبيان قد أدرك ولحق بالرجال، فإنّه يدل على تقوية ومساعدة ومن الناس من يرى أنّه ولد له غلام وكانت امرأته حبلى، فإنّها تلد جارية ويرى أنّها ولدت جارية، فتلد غلاماً، وربما اختلفت الطبيعة في ذلك، فيرى أنّه ولد له غلام، فهو غلام، أو يرى أنّه ولد له جارية فهي جارية، فسل عن ذلك الطبائع، فإنّه تخبرك وقيل الوصيف خير وحكي أنّ امرأة بمكة تقرأ القرآن، رأت كأنّ حول الكعبة وصائف بأيديهن الريحان وعليهن معصفرات، وكأنّها قالت سبحان الله هذا حول الكعبة؟ قيل لها: أما علمت أنّ عبد العزيز بن أبي داود تزوج الليلة فانتبهت، فإذا عبد العزيز بن أبي داود قد مات
شیخ عبدالغنی نابلسی
الصبية
تدل رؤية الصبية الصغيرة في المنام على خصب وعز، ويسر بعد عسر ينمو ويزيد، والرضيعة خير محدث فيه ثناء حسن، وفيه خير مرجو.
ومن رأى: طفلة صغيرة، أو أنه حملها أو ولدت له وكان سجيناً أو مديناً أو فقيراً فرج الله عنه وأزال همه، وإن لم يكن شيء من ذلك فالطفلة هم وغم وحزن، والصبية والطفلة دنيا لمن رآها.
وإذا رأت المرأة الحامل إنها طفلة فإنها تحمل بجارية تشبهها.
ومن رأى: أنه ولد له غلام وكانت إمرأته حبلى فإنها تلد جارية.
ومن رأى: أنه يحمل صبية فهو خرمن أن يحمل صبياً.
ومن رأى: أنه عاد طفلاً وكان في قماط سجن أو مرض، وإن كان فقيراً عاش إلى أرذل العمر.https://tafsirahlam.com/%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%a8%d9%8a/embed/#?secret=c63FR7fg2U

تفسير الأحلام اہمیة الحدیث عن الرؤیا
Tafsir al ahlam

الكتاب : تفسير الأحلامالمؤلف : محمد بن سيرين ( لا يصح نسبته اليه )
الكتاب : تعطير الأنام في تفسير-الأحلامالمؤلف : عبد الغني بن إسماعيل النابلسي
 الكتاب : الاشارات في علم العباراتالمؤلف : خليل بن شاهين الظاهري، غرس الدين
الكتاب : تنبيه الأفهام بتأويل الأحلامالمؤلف : أبوبكر بن محمد بن عمر الملا الحنفي الإحسائي
الكتاب : موسوعة تفسير الأحلامالمؤلف :ميلر

تفسير الاحلام موقع متخصص في عرض قاموس تفسير الأحلام والرؤى مجانا حسب ترتيب الحروف المرتبة  وفق القرآن الكريم و السنة النبوية | تفسير الاحلام حرف الصاد
تفسير الأحلام الحدیث عن الرؤی وضوابطہا ، وأحکامہا و طرقہا ،  ذ واھمیة بالغة ، خا صة فی ھذا الزمن الذی اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
اختلط فیه الحق بالباطل ، وتحدّث فی الرؤی  وأ وّلہا من لیس اھلاً لذ لک۔
ویمکن اِجمال الأسبابالتیی شجّعتنا علی الکلام فیی ھذا الأمر المھمّ مایلیی:
۱۔ غلو البعض فیی تقدیر الرؤیا ورفعھا فوق مکا نتھا ، حتی یعتبرھا تشریعاً ، أو ینقض بھا شرع اللہ عزّوجَلّ فیحلل الحرام أو یحرم الحلالبناء علی رؤیا رآھا ، أو یدعیی بھا علم شییء من الغیب،
۲۔ استھانةبعضھم بھا والتفریط فیی شأ نھا ، فلا یراھا شیئاً، بل یقلّل من قیمتھا ، ویعتبرھا کلام عجائز ، وخرافاتٍ وأ سا طیر۔
۳۔  تبیا ناً للمنھج الوسط فیھا ، فلا اِ فراط ولا تفریط ، فھی لیست وحیاً و تشریعاً، کما أ نھا لیست عبثاً و تخلیطاً ، بل منھا ما ھو حق و منھا ماھو باطل۔
۴ لا رتبا طھا بواقع الناس ۔ فکثیراً ما یتحدث الناس عنھا ۔ خا سة النساء۔، فہی مما تدعو الحاجةلبیا نهواِ ضا حه
خلا فاً للکثیر من الناسٍ الذین لا یجعلون للرؤیا شأناً ، ولا یقیمون لہا وزناً، فاِن اللہ جعل لہا منزلةعظیمة، وأھمیّةبالغةً، یتّضح لک ذلک من فوائدھا التالیة:

النفع العظیم من الرؤی tafsir al ahlam

فا لرؤی الصادقةمن اللہ ، فیھا منا فع جمةمنھا : Tafsir ahlam ibn sirin
۱ أنھا تثبیت من اللہ عزّ و جلّ للمؤمنین ، ولہذا ورد فیی الحدیث الصحیح : ( أنہ لا یبقی فیی آ خر الزمان اِلا المبشرات ، فقالوا ما ھیی یا رسول اللہ ، قال : الرؤیا الصالحةیراھا المؤمن أو تری له) وأنه( فیی آکر الزمان لا تکاد رؤیا المؤمن تکذب ) (۱) ، حیث أنهأشدُّ مایکون اِلی تثبیتِ اللہ تعالیٰ لهفیی ذلک العصر ، الذی قَلّ فیه المعینون ، وکُژر فیهالمخالفون وا مناوئون ۔
۲ أنھا فاتحةخیر فیی أمور الآخرۃ ، فمن المسلمین من یھتدیٍ للحق بسببھا ، کما حصل للفضیل بن عیاض ومالک بن دینار وجمعٍ من الناس قدیما وحدیثا ، ومنھم من یزداد اِ یماناً  وتقوی ، کما حصل لعبداللہ بن عمر فیی الرؤیاہ  المشورۃ التیی عبرھا ﷺ فقال:
( نعم الرجل عبد اللہ لوکان یصلیی من الیل )، فکان بعد لا ینام من الیل اِلا قلیلا(۱)۔
۳  کما أ نھا فاتحةخیر فیی أمور الدنیا ، کالد لالةعلی الرزق ، أو علی العلاج ، أو العائن ، وا الأمثلة لذلک أکثر من أن تحصی، وکم من مریضٍ رأی من أ صابهبالعین بذاته أو رأی رمزاً یدلّ علیه، فأ خذ من أ ثر ہ فشفاہ اللہ ۔ (۲

أنھا ممھّد ۃ للوحیی :
تفسير الأحلام tafsir al ahlam

تفسير الأحلام قول عائشه رضی اللہ عنھا : ( أول ما بدئ به رسول اللہ ﷺمن الوحیی الرؤیا الصالحةفیی النوم ، فکان لا یری رؤیا اِ لا جاءت مثل فلق الصبح۔۔۔۔) الحدیث وفیی الحدیث الآ خر ،  قولهﷺ : ( الرؤیا جزء من ست وأربعین جز ء اً من النبوۃ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى