ت

التوراة

التوراة فی المنام

التوراة فی المنام

 

 

ومن رأى أنه يقرأ في التوراة حصل له قوة وخير ومنفعة فإن كانت قراءته جهرا بصوت عال فإنه يخاصم ولكنه يظفر بالحق التوراة فی المنام ويحصل مراده فإن قرأها من حفظه لا من كتاب فإنه يظفر بحاجته بعد مخاصمة ومن رأى أنه يقرأ في الإنجيل حصل له منفعة من قبل النصارى ومن قرأه من غير كتاب فإنه ينخدع بالباطل عن الحق ويكون محبا للنصارى ومن رأى أنه يقرأ الزبور من الكتاب فإنه يختار الفعل الحسن فإن قرأه عن ظهر القلب دل على نفاقه وريائه ومن رأى أنه يقرأ صحف إبراهيم أو صحف موسى فإنه يدله أحد على طريق الصواب ويمنعه عن طريق الخطأ خصوصا إذا قرأ من الكتاب ومن رأى أنه يقرأ الصحف عن ظهر القلب فإنه يدل على معيشته بين الناس بالنفاق ومن رأى أنه يكتب صحيفة أو ينظر فيها ولا يحسن قراءتها فإنه يصيب ميرثا ومن رأى هيكلا في داره وعنده حامل تأتي بولد

التوراة
من رأى في منامه أنه يتلو التوراة فلم يعرفها، فإن رجل يذهب مذهب القدرية والجبرية.
ومن رأى: أن عنده توراة، فإن كان ملكاً مسلماً فتح بلداً من بلاد أعدائه أو تصالح معهم على ما يريد، وإن كان عالماً ازداد علماً أو أبدع في ما يعلم أو مال إلى مذهب أهل الأهواء. وربما دلت رؤية التوراة على الاجتماع بالغائب أو وجود الضائع. وربما دل الكتاب على من هو من أهله، وإن كان الرائي أعزب تزوج من غير ملته. وربما كثرت أسفاره، وإن التوراة ذات أسفار، وإن كانت زوجته حاملاً أتت بولد فيه شبهة، وكذلك الحكم في ما سواها من الكتب. وربما تزوج الرائي إمرأة بغير ولي. وربما عاشر من يفسد معه دينه، ورؤية ما سوى الكتاب العزيز من الكتب والصحف في المنام تدل على العز لأرباب الأمور، وتدل رؤية التوراة والإنجيل على رؤية النبي صلى الله عليه وسلم، أو على إتيان الرخص، ورؤية التوراة في المنام تدل على حكمة وعلم وهداية، ومن كانت له إمرأة حامل ورأى التوراة في يده، ولدت إمرأته بنتاً، لأن اسم التوراة مؤنث.

ما أول ما نزل من التوراة التوراة فی المنام

ما أول ما نزل من التوراة، من الأسئلة التي تشغل بال عدد كبير من الناس خاصة المهتمين بالأديان لذلك فإن موقع مقال mqall.org يعرض الإجابة عن هذا التساؤل بالإضافة إلى معلومات عن التوراة.

ما معنى التوراة؟

  • التوراة هو ذلك الكتاب الذي أنزله الله عز وجل على سيدنا موسى، وتشير معنى التوراة كما ذكره القرطبي إلى النور.
  • كما أن التوراة أتت من مادة التورية أي الكتمان والتعريض بالشيء أي التلميحات غير المصرح عنها.
  • ويرى الكثير أن النور والضياء هو المعنى الأقرب وذلك لقول الله عز وجل: “ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان وضياء وذكرا للمتقين”.
  • والتوراة تعتبر من الكتب السماوية مثل القرآن الكريم والإنجيل والزبور، وبه عدد من التشريعات السماوية التي أرسلها الله لبني إسرائيل.

 

 

 

ما أول ما نزل من التوراة؟ 

كذلك إن أول ما نزل من التوراة على سيدنا موسى عليه السلام اختلف فيه العلماء فمنهم من قال:

  • أول ما نزل على النبي موسى عليه السلام في التوراة عبارة ” بسم الله الرحمن الرحيم”.
    • والرأي الثاني يشير إلى أن أول شيء نزل من التوراة هي عدد من الوصايا الربانية وهي عبارة عن 10 وصايا وهي:
  • “أنا الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر, من بيت العبودية, لا يكن لك إله غيري”.
  • كذلك “أكرم أباك وأمك ليطول عمرك في الأرض، التي يعطيك الرب إلهك”.
  • “لا تقتل، لا تزن، لا تسرق”.
  • “لا تشهد على قريبك شهادة الزور”.
  • كذلك “ولا تشته بيت قريبك”.
  • “ولا تشته امرأة قريبك”
  • “ولا عبده، ولا أمته، ولا حماره، ولا شيئا لقريبك”.

 

 

التوراة في القرآن الكريم 

  • كذلك في القرآن الكريم عدد من الآيات التي تحدثت عن نزول التوراة والتي تشير إلى أن التوراة كانت مكتوبة وذلك في قوله تعالى:
    • “وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ”.
  • كما أن هناك علاقة إيمان وتسليم بين القرآن الكريم والتوراة.
    • فكل المسلمين مأمورين بالاعتراف بالتوراة الحقيقية التي نزلت على سيدنا موسى عليه السلام.
  • حيث أن هذا الكتاب هو كتاب رحمة ونور من الله عز وجل، وجاء القرآن الكريم ليكمله ويوضح فيه تفاصيل الإيمان بالله عز وجل.
  • ومما جاء في القرآن الكريم ليدل على أن التوراة من عند الله عز وجل وأن على اليهود أن يحتكموا إليها قوله تعالى:
    • “وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ.
    • إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ.
    • بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ.
    • وَلَا تَشْتَرُوا بِآَيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ.
    • وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ.
    • فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ”.

 

الكتب السماوية المقدسة التوراة فی المنام

إن الكتب السماوية هي تلك الكتب التي أنزلها الله عز وجل على بعض الأنبياء لكي ينقلوا التعاليم التي بها إلى عباد الله ومن هذه الكتب:

  • صحف سيدنا إبراهيم.
  • التوراة: وقد أنزلها الله على سيدنا موسى.
  • صحف موسى.
  • كذلك كتاب الزبور: كتاب أنزله الله عز وجل على نبي الله داوود.
  • أيضا الإنجيل: وهو كتاب المسيحية وأنزله الله على سيدنا عيسى.
  • القرآن الكريم: وهو كتاب الدين الإسلامي وهو الدين الخاتم وقد أنزله الله على خير البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

 

إلى هنا ينتهي حديثنا عن ما أول ما نزل من التوراة، كذلك عرضنا الآراء الخاصة بنزول أول التوراة بالإضافة إلى علاقتها بالإسلام وأهم الكتب السماوية.

 

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button