التصنيفات
ر

الركاب والمهماز

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الركاب والمهماز

 والركاب يؤول بالخادم، وربما كان عزاً لما تقدم أنه من رأى نقصاً في آلات سرجه فإنه نقص في عزه

 وأما المهماز فنظير ذلك في التأويل، وربما كان أشد منه

التصنيفات
ر

الريحاني

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الريحاني

 والريحاني يؤول برجل صابر على المصائب، وقيل الريحاني يؤول على وجهين: إن كان من أهل الصلاح فإنه يكون قارئ القرآن يبكي الناس من صوته، وإن كان من أهل الفساد فإنه صاحب هموم وأحزان

التصنيفات
ر

الرماح

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرماح

 والرماح يؤول برجل معاون، وقيل يؤول برجل صاحب ولاية

التصنيفات
ر

الرباب

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرباب

 وأما الرباب فإنه يؤول باللهو والاشتغال بما لا فائدة فيه ولا نتيجة، وإن رآه مريض فإنه يشتد مرضه، وربما يموت وقيل رؤيا الرباب عند أهل الصلاح ربما تؤول بالحج لأنه من آلاته وكثيراً ما يستعمل في أرض الحجاز

التصنيفات
ر

رب الخرنوب

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا رب الخرنوب

 وأما رب الخرنوب فإنه مال وخير ولكن دونه، وربما كان فيه بركة لما هو منسوب إلى جبال الخليل عليه السلام

وروى أن شخصاً رأى أن معه حمل جمل حلواء سمسمية من رب الخرنوب وهو متوجه بها نحو الحجارة فباعها واشترى تمراً فتبدد منه فكان عن قريب قد حج وصحبته نوع من المتجر فباعه بمكة وعاد بثمنه مبلغاً وأشير عليه بابتياعه متجراً ليحصل فيه ربح فراود نفسه مراراً فأبت فعاد بالمبلغ فانتقب أسفل الهودج وتبدد المال وكان سبب امتناعه لما أراده الله من إظهار رؤياه

التصنيفات
ر

الرشاد

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرشاد

 وأما الرشاد فإنه يؤول بالرشد، وإن كان مذهب من قال كل شيء لا يكون طعمه طيباً فليس بمحمود، خصوصاً إذا أحرق في الفم، وربما دلت رؤياه على غير ذلك مما تقدم في فصل النبات إذا عد منه

التصنيفات
ر

الري والشرب

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الري والشرب

 وأما الري فإنه خير ونعمة ما لم يحصل منه تفرقع لأحد الأعضاء

 ومن رأى: أنه ريان فإنه يدل على السعي

 ومن رأى: أنه يشرب ماء بارد فإنه إصابة مال حلال، وقيل رؤيا الري أحسن من العطش

والشرب من جميع أنواع المشارب مع وضع كل نوع في إنائه والشرب من الأبحر والأنهر والعيون والآبار فجميعه مفصل في بابه

التصنيفات
ر

الرض

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرض

 وأما الرض فليس بمحمود في جملة الإنسان

 ومن رأى: أن رأسه رض فإنه يكون تاركاً لصلاة العتمة لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسرى به رأي رجلاً يرض رأسه على صخرة فقال: ما هذا يا جبريل قال هذا تارك صلاة العتمة

 وأما العثور، فمن رأى إبهام رجله عثرت في الأرض فإنه يجتمع عليه دين فإن خرج منه نالته نائبة وقيل إنه يصيب مالاً حراماً، وقيل من كان في خصومة ورأى أنه عثر فإنه لم يظفر بحاجته

التصنيفات
ر

الرجال

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرجال

 من رأى رجلاً معروفاً يصنع شيئاً أو يعطيه شيئاً فإنه هو بعينه أو سميه أو نظيره من الناس وقيل من رأى رجلاً معروفاً فإنه خير وبركة، وإن كان له غائب قدم أو أتى خبره أو كتابه

 ومن رأى: شيخاً معروفاً، وقد جرى بينهما كلام زيادة في الخير والبركة لقوله عليه الصلاة والسلام: البركة في الأكابر وقيل رؤيا الشيخ المعروف إذا خالط شيبه سواد يكون أبلغ، خصوصاً إذا كان جسيماً والشيخ المجهول هو جد الإنسان الذي يجده فكلما رأى فيه من حشمة ووقار وكلام يدل على خير ويكون موافقاً لغرض الرائي فهو أحسن وأخير وجميع ما يجده يحصل ويكون موافقاً للمقاصد جميعها، وإن لم يبق من سواده شيء فهو أضعف وأهون وقيل من رأى شيخاً أشرف فهو تمكنه من الخير

 وبالمجمل فإن رؤيا الشيخ تؤول على أربعة أوجه: خير وبركة وقضاء حاجة وأمن

 ومن رأى: شاباً أو كهلاً حسن الوجه فإنه بشارة وحصول خير سواء كان معروفاً أو مجهولاً، وقيل إذا كان الشاب مجهولاً وهو ليس بحسن المنظر فهو عدو

 ومن رأى: جماعة مشايخ أو شباب فهم رحمة، خصوصاً إذا جرى منهم كلام البر

 ومن رأى: أن أحداً منهم أعطاه شيئاً فهو أجود، خصوصاً إذا كان صنف ذلك الشيء محبوباً

وإن رأى أنه هو العاطي فإنه جيد أيضاً

 ومن رأى: أحداً منهم وهو ناقص، فإن كان شيخاً فالنقص في جده، وإن كان شاباً فالنقص في عدوه

 ومن رأى: أنه شيخ كهل وليس هو كذلك فإنه صالح في دينه ووقار وزيادة في شرفه، وإن كان شيخاً ورأى أنه صبي فإنه يصبو ويجهل فلا خير فيه، وكذلك المرأة

 ومن رأى: أحداً من النسوة صارت كذلك فإنها دنيا تقبل عليه، وإن كان مريضاً أفاق

 ومن رأى: أنه صار غضاً طرياً جميلاً فربما يموت سريعاً

 ومن رأى: أنه صار طويلاً عريضاً فهو زيادة في العمر وأبهة لقوله تعالى ” وزاده بسطة في العلم والجسم “

 ومن رأى: أنه صغر أو قصر فإنه يبيع داره أو دابته، وإن كان ذا وظيفة عزل وقيل قهر وإفلاس، وربما يخاف عليه من الموت وسيأتي في باب النوادر بيان ذلك

 ومن رأى: فيه نقصاناً فإنه ضعف ونقص في دينه ودنياه

 ومن رأى: أن له فرجاً كفرج المرأة فإنه ذل وخضوع وحقارة، وإن كان في خصام يصالح خصمه

وإن رأت المرأة أن لها ذكراً مثل الرجل ولحية كلحيته، فإن كان لها ولد ساد على قومه، وإن كانت حاملة أتت بغلام، وإن لم تكن حاملاً فإنها لا تلد ولداً أبداً، وربما تنصرف الرؤيا إلى ملكها أو زوجها أو أبيها أو أخيها وقيل حصول شرف لأحد محارمها

وإن رأت إمرأة إنها صارت رجلاً وهي تجامع النساء أو تتزوج بامرأة فإنها تصيب خيراً وشرفاً وعزاً وذكراً عالياً

 ومن رأى: إمرأة بهذه الحالة فإنه يرى شيئاً يتعجب منه

 ومن رأى: أن له ذنباً أو قرناً أو حافراً مثل الدواب أو خرطوماً أو منقاراً فذلك صلاح كله وجيد

 ومن رأى: أن له ريشاً وجناحين فإن ذلك رياسة ويصيب خيراً

 ومن رأى: أنه صار طيراً يطير فيؤول على ثلاثة أوجه: سفر وحصول أمر بسرعة أو تعبد

 ومن رأى: أنه صار حيواناً مما لا يؤكل لحمه فإنه ذل ومصيبة، وإن كان ذا وظيفة عزل عنها وقيل يشتهر عند الناس بما يفضحه ويشينه

 ومن رأى: أنه صار معدناً من المعادن فإنه يستعمل شيئاً من الأشياء ويحصل له النفع وقيل من رأى أنه صار ضفدعاً فإنه يشتغل بالعبادة وقيل من رأى أنه صار حيواناً من الممسوخات فإنه يدل على غضب الله عليه، وقيل المسخ يؤول على عشرة أوجه: حقارة واستصغار وغضب وعقوبة وانتقام واستهزاء وارتكاب محرم وأمر فاحش ومذلة وهزل

 ومن رأى: أنه صار شيئاً من هؤلاء واحتوى عليه واصطيد أو استعمل، فإن كان له عدو يظفر عدوه به وقيل من رأى أحداً معروفاً قد مسخ فجاء إليه فأخبره أو رأى حيواناً أخبره أنه فلان واستجار به فإنه يرى أمراً ويتعجب منه

 ومن رأى: أنه حدث من ذلك حادث أو ما ينكر في اليقظة فلا خير فيه

 ومن رأى: أنه تحول إلى ما فيه صلاح، فإن كان من أهله فإنه يقع في محنة في أول أمره ويحصل له الظفر والكفاية في آخر أمره

 ومن رأى: أنه تحول من صلاح إلى فساد فإنه غير محمود، وإن رأى بخلاف ذلك فإنه يدل على السعد في الإقبال في الدين والدنيا وبلوغ الآمال

التصنيفات
ر

الرياح

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الرياح

 من رأى أن الريح هبت هبوباً شديداً فإنه يلحق أهل ذلك المكان خوف، وإن اشتد هبوب الريح حتى قلعت الأشجار يلحق أهل ذلك المكان بلاء ومصيبة مثل علة الطاعون والنقطة والحصبة

قال الكرماني: الريح السموم يدل على الأمراض المحرقة والريح الزمهرير يدل على الأمراض الباردة والريح المعتدلة تدل على الصحة والريح التي تجعل الأشجار حاملة تدل على صلاح أهل ذلك المكان

 ومن رأى: أن الريح أذهبته من مكانه يدل على أنه يسافر سفراً بعيداً أو يحصل له في ذلك السفر جاه وأبهة بقدر ذهابها إياه من الأرض إلى السماء

 ومن رأى: أنه جلس على الريح يحصل له العظمة ونفاذ الأمر

 ومن رأى: أن الريح المشرق هبت فإنه يدل على الخير وعلى صحة أهل ذلك المكان

 ومن رأى: ريح المغرب هبت خفيفاً تكون مثل ذلك

 ومن رأى: ريح الجنوب هبت خفيفاً فإنه يدل على ازدياد المال والنعمة لأهل ذلك المكان

 ومن رأى: ريح الشمال هبت خفيفاً فإنه يدل على الشفاء والراحة، وإن هبت شديداً لا يكون خيراً، وإن سمع صوت الريح يدل على انبساط خبر ملك كبير في ذلك المكان

 ومن رأى: أن الريح حملت أقواماً ورفعتهم إلى الجو فإنه يدل على حصول الشرف والسيادة لهم

 ومن رأى: أن الرياحين تقابلا فإنهما جيشان يتقابلان

 ومن رأى: إعصاراً قد أقبل ثم انبسط على الأرض فإنهم قوم يخرجون إلى حرب أو شر ثم يصطلحان

 ومن رأى: أن الريح اشتدت عليه حتى كادت ترميه من مكانه فإنه عدو فليحذره

 ومن رأى: أنه يملك الريح فإنه يصيب سلطنة وعزاً

 ومن رأى: أن الريح فيها غبرة أو ظلمة فإنه هم وخوف شديد

 وبالمجمل فإن رؤيا الريح تؤول على تسعة أوجه: بشارة ونفاذ أمر ومال وموت وعذاب وقتل ومرض وشفاء وراحة