التصنيفات
الف

اهتزاز الأشياء

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا اهتزاز الأشياء

 واهتزاز الأشياء يؤول على أوجه:

فمن رأى أن السماء تهتز فإنه يدل على الفساد والظلم والفتنة في ذلك المكان.

 ومن رأى: أن الشمس أو القمر تهتز فإنه يدل على حصول آفة ومشقة لملك ذلك المكان.

 ومن رأى: أن النجوم اهتزت فإنه يدل على حصول الفتنة أو التشويش في أكابر الملك.

 ومن رأى: أن الأرض تهتز فإنه يدل على حصول الآفة لأهل ذلك المكان بقدر اهتزاز الأرض.

 ومن رأى: أن الجبل يهتز فإنه يدل على حصول البلاء والمشقة لملك ذلك المكان بقدر اهتزاز الجبل.

 ومن رأى: أن العرش يهتز فإنه يدل على فساد علماء ذلك المكان وقلة أمانتهم.

 ومن رأى: أن اللوح أو القلم يهتز فإنه يدل على فساد الكتاب وأهل القلم.

 ومن رأى: أن السموات السبع تهتز فإنه يدل على نزول عذاب وغضب من الله تعالى على أهل ذلك المكان بسبب معصيتهم.

 ومن رأى: أن الشمس والقمر وجميع الكواكب تهتز فإنه يدل على خصومة ملوك ذلك المكان ومحاربتهم ومقاتلتهم وسفك الدماء الكثيرة.

 ومن رأى: أن قصر الملك أو داره يهتز فإنه يدل على وقوع أهل ذلك المكان في المحنة.

 ومن رأى: مسجد الجامع يهتز فإنه يدل على فساد العلماء ومعصيتهم.

 ومن رأى: بيته يهتز فإنه يدل على حصول الآفة والمحنة لأهله.

 ومن رأى: أن جسده يهتز فإنه يدل على حصول الفساد في دينه وفي الجملة إذا رأى شيئاً من الموجودات تهتز فليس بمحمود.

التصنيفات
الف

الأوامر

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الأوامر

 والتحكم في الأمور يؤول على أوجه:

فمن رأى أن أحداً يتحكم في أمر يريده فهو خير ومنفعة، وإذا كان بخلافه لا يضره.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بكسر الخبز فإنه يؤول بأنه يغر إخوانه.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بإحضار أكل فإنه يؤول بحثه على الاجتهاد فيما هو بصدده.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره ببيع القمح فإنه يؤول بحثه على الاجتهاد في تحصيل رزق حلال.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بشد وسطه فإنه يحثه على قيامه في أشغاله بما يحصل له به الفائدة.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بالتوقف فإنه يؤول بالظفر على أعدائه.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بأن يصطلي بالنار فإنه يؤول بحثه على حفظه ماله.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بإطفاء السراج فإنه يحثه على خزن ماله.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بفرش فراشه فإنه يحثه على الزواج.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بأن يزرع بذراً فإنه يدل على حثه على إصلاح معيشته من النار.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بالاغتسال فإنه يؤول بالتوبة.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بما ذكر مفصلاً فهو كأمره له والمعنيان في ذلك سواء. وقيل رؤيا الأوامر من الشاب لا ينبغي الإلتفات إليها ولا الاعتماد عليها والأمر من الشيخ غير محمود وتعتبر من ذلك. وقيل من رأى أنه يأمر وينهى، فإن كان موافق الشريعة فهو محمود، وإن كان بخلافه فهو بضده.

 ومن رأى: أن أحداً يأمره بما هو صلاح له فهو خير وبركة، وإن رأى بخلاف ذلك فتعبيره ضده.

التصنيفات
الف

أكل لحم الإنسان

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا أكل لحم الإنسان

 من رأى أنه يأكل لحم إنسان وكان لما يأكله أثر ظاهر فإنه يأكل من مال ذلك الإنسان إن عرفه، وإن لم يعرفه فهو حصول مال على كل حال.

 ومن رأى: أنه يأكل لحم نفسه فإنه يصيب مالاً كثيراً وسلطاناً عظيماً.

 ومن رأى: أنه يأكل لحم إنسان بشهوة ودمه يسيل فهو حصول مال غزير من غير سؤال.

 وأما رؤيا أكل لحم أحد من المعذبين كالمصلوب والمشنوق والموسط وما أشبه ذلك فإنه حصول مال من مطلوب وقيل انتصاف وانتقام.

 ومن رأى: أنه يأكل لحم عدوه فإنه يظفر به.

 ومن رأى: أنه يأكل لحم إنسان ميتاً فإنه يغتابه لقوله تعالى ” أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً ” الآية.

التصنيفات
الف

أنواع العذاب

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا أنواع العذاب

 وفيها قولان عند المعبرين فمنهم من يقول المغلوب فيها هو الغالب ومنهم من يكره ذلك. وأما قطع الأعضاء فإن كل شيء من ذلك تقدم في فصله.

 ومن رأى: أنه شرح لحمه من غير أن تفرق أعضاءه فإنه يقال فيه كلام ويبلغ منه بقدر ما يقطع من لحمه أو يصاب بنقص أمواله.

 ومن رأى: أنه ينشر بمنشار فإنه يرزق ولداً أو أخاً أو أختاً.

 ومن رأى: أنه سلخ برفق فإنه يصيب خيراً أو يتزوج إمرأة وينال منها خيراً، وإن كان فاسقاً دل على موته والله تعالى أعلم بالصواب.

التصنيفات
الف

الاقباعي

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الاقباعي

 والاقباعي يؤول برجل رئيس.

التصنيفات
الف

الامشاطي

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الامشاطي

 والامشاطي يؤول برجل مسهل الأمور ومفرج الهموم وهو مصلح نافع صاحب خير ودين.

التصنيفات
الف

الاسكافي

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الاسكافي

 والاسكافي يؤول على أوجه:

قال الكرماني: الإسكافي يؤول برجل قسام وسمسار بين الخلق، وقيل الإسكافي رجل قسام المواريث.

التصنيفات
الف

الأجبان

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الأجبان

 وهي على أوجه:

تؤول بالمال والرزق بقدر ما رأى وطريها أحسن، وقيل الجبن اليابس مال قليل في سفر والطري منه مال كثير في الحضر.

 ومن رأى: أنه يأكل الجبن مع الخبز فإنه يحصل له مال قليل بالمشقة في السفر، وربما دل على علة تلحقه ثم يبرأ منها سريعاً. وقيل من رأى أنه يأكل جبناً طرياً فإنه يصيب ربح تجارة، وربما كان الربح من شيء استوجبه قبل ذلك.

ورؤيا الجبن مال مع راحة وعافية وطريه مال حاضر لصاحب الرؤيا وخصب عام على الناس والجبنة الواحة بدرة مال.

 ومن رأى: أنه يأكل جبناً ومعه جوز وخبز أصابته علة.

 وأما الأقظ فإنه يؤول بمال عزيز لذيذ.

 وأما القرالنسة فهي محمودة، وقيل المصلي يؤول بالهم لحموضته، وقيل هو مال نام زائد ينوب القليل منه مناب الكثير ويحصل عليه بعد كد وتعب.

التصنيفات
الف

الأوراق

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الأوراق

 وأما الأوراق فإنها تؤول على أوجه:

قال الكرماني: رؤيا الورق لأهل الصلاح تؤول بالعلم والمعرفة ولأهل الفساد بضده.

 ومن رأى: أن أحداً أعطاه قرطاساً فإنه تقضي له حاجة ترفع إليه. وقيل من رأى أنه أعطى ورقة بيضاء فإنه يصل إليه مال، وربما دلت على عدم قضاء الحاجة لأن الحاجة إذا قضيت تكتب في الأوراق.

 ومن رأى: أنه أعطى ورقة مكتوبة فإنه يؤول على ثلاثة أوجه: خير وبلوغ مقصود وتيقظ.

 ومن رأى: أنه كتب له شيء من ذلك فهو أحسن مما كتب عليه.

التصنيفات
الف

الأنسية

خليل بن شاهين الظاهري

رؤيا الأنسية

 وأما الأنسية فإنها تؤول بامرأة حسنة بينة مجموعة الخاطر ليس لها أذى ورؤيتها محمودة لكون الأنس في لفظ إسمها.